البحث والتطوير

إن تطور الهجمات الالكترونية يعني أن الاستمرار في البحث والتطوير والابتكار هو أمر أساسي لحلول الأمن الإلكتروني الفعّال.  يضمن فريق البحث والتطوير في دارك ماتر جميع المنتجات والحلول الجاهزة للتصدي للتهديدات الحالية والمستقبلية.

من خلال مختبرات الفحص والتحقيق، والتي يتم بناؤها حالياً، ومركز الابتكار، تتمحور الهيئة الهيكلية في دارك ماتر في تطلعها في نهج لتقديم منتجات وحلول الاتصال النهائية، ومنتجات وحلول الأمن الإلكتروني على نطاق أوسع.

يتم تطوير المختبرات لتوفير التحقق وضمان أجهزة وحلول الأطراف الثالثة، مع الاطلاع أيضاً على أحدث التطورات العالمية عبر المجالات الواسعة من التشفير، والأجهزة النقالة، والبرمجيات والأجهزة.

وفي الوقت نفسه، يعمل مركز الابتكار لدينا بالتعاون مع المختبرات لدفع منتجات وحلول دارك ماتر العالمية التي توفر وتضمن الأمن النهائي لعملائنا، مهما كانت طبيعة التهديدات الإلكترونية المتطورة.

مختبرات الفحص والتحقيق
 
تلعب مختبرات الفحص والتحقيق في دارك ماتر دوراً حاسماً في نهج دورة حياة الأمن الإلكتروني لدارك ماتر. نقدم من خلال مختبراتنا أدلة العالم الحقيقي حول دفاعات الشبكة الإلكترونية وتطبيقات التشفير والتأكد من صحة الأطراف الثالثة ومنتجاتنا وحلولنا في جميع مجالات أعمالنا ابتداء من حماية الشبكات الإلكترونية والاتصالات الآمنة إلى خدمات الأمن المدارة، والحلول الذكية، البنية التحتية وتكامل الأنظمة.
تم هيكلة المختبرات مع التركيز على المراقبة المستمرة للأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، وتفسير أحدث التقارير حول البرامج الضارة والاختراقات، ومواكبة تغييرات المعايير والأنظمة الوطنية والعالمية في مجال الأمن والمعلومات.  يعد هذا أمر حيوي لعملية الاختبار، حيث يمكن لخبراء المختبر التحقق من صحة المنتج أو الحل من خلال الاستيعاب الشامل لأحدث التهديدات.
إننا نبني مرافق المختبرات الجديدة بأحدث المواصفات، ونحن اليوم نقدم ضمانات في أربع مجالات رئيسية هي: التشفير: الهواتف النقالة والأجهزة المحمولة وبرامجهم الخاصة، الشبكات والأجهزة التي تتصل بها، الأجهزة، مثل أجهزة الكمبيوتر والهواتف، ومجموعة كاملة من حلول البرمجيات والتطبيقات.
بوجود أقسام متخصصة في هذه المجالات الأربعة، تتم هيكلة مختبرات لتقديم كل من العمق في المعرفة من قبل مختصي القطاع، ونهج تعاوني ومتكامل يعترف بالطبيعة المتكاملة والمتداخلة لهذه الأنظمة والهجمات الإلكترونية.
ويتعمق خبراء البرمجيات في طبقات من التعليمات البرمجية للتحقق من جميع أنواع البرمجيات، من التطبيقات التي تعمل على الهواتف المحمولة، إلى أنظمة التشغيل التي تشغيل أجهزة الكمبيوتر وبرنامج التشغيل لإدارة قطع كبيرة من المعدات. ويقوم علماء الرياضيات المدربين باستعراض ومراجعة تطبيقات التشفير، حينما يوفر المهندسين والفنيين فحص ودراسة جميع أنواع الأجهزة.
 

تدعم المختبرات كامل خدمات أمن الاتصالات في دارك ماتر، ابتداء من الاتصالات الصوتية والفيديو، والدردشة والبريد الإلكتروني والبيانات وتبادل الملفات السحابية، وصولا أنظمة التشغيل iOS وأندرويد، وأنواع أخرى من الأجهزة المدمجة والخطوط الأرضية.

مركز الابتكار
 استكمالاً لأعمال مختبرات الفحص والتحقيق، يضمن مركز الابتكار لدى دارك ماتر بقاء عملائها في مقدمة الأمن الإلكتروني والحماية من الهجمات.
 
إن مهندسي البرمجيات والأجهزة والتشفير يمتلكون منظور عالمي ومتطور حول طبيعة التهديدات الإلكترونية. وبناءً على خبرتهم يعملون على تطوير حلول امتلاكيه تشمل: تلك التي تصلب منتجات وخدمات الطرف الثالث، ومنتجات وحلول دارك ماتر المصممة لمواجهة التهديدات الحالية التي لا يوجد عليها طلب في السوق.
 
يشمل هذا العمل التطلع للتهديدات الناشئة في المستقبل التي قد تكون عدة أشهر أو سنوات وبناء برمجيات، وأجهزة، وخدمات التشفير اللازمة للحماية ضد هذه الهجمات في المستقبل.
 

ونظراً لطبيعة التهديدات الإلكترونية المتطورة باستمرار، يمثل مركز الابتكار لدينا طرق التفكير الأكثر تقدماً وتطوراً لمواجهة التهديدات الإلكترونية المستقبلية. كما أنها تعكس وعودنا التي قدمنها لعملائنا لتوفير حلول اتصال نهاية آمنة والمعلومات الموثوقة التي يحتاجون إليها.