حماية الشبكات الإلكترونية

حماية الشبكات الإلكترونية

يتكون فريق حماية الشبكة الإلكترونية في دارك ماتر من نخبة الخبراء الإلكترونيين، وهو مكلف بالتعرف على أكثر المخاطر الإلكترونية خطورةً والاستجابة لها بالإضافة إلى تحديد مصادر التهديد والهجمات الإلكترونية. ويجمع الفريق مجموعة من أفضل الخبراء الإلكترونيين في العالم مع المنهجيات المبرهن على صحتها والتكنولوجيا المتطورة والمعلومات الشاملة لابتكار قدرة لا مثيل لها من أجل التعرف على التهديدات الجديدة والناشئة وإدارتها.


ويوفر فريقنا متعدد التخصصات طيفاً من التقييمات الأمنية، وخدمات الأدلة الجنائية والاستجابة المصممة لمساعدة عملائنا على فهم ماهية التهديدات والثغرات التي تواجههم، وتحديد أفضل السبل لإدارتها. وبالإضافة إلى ذلك، تسمح عمليات التخفي المحدودة لدارك ماتر بتقديم معلومات تفصيلية حول الجهات المسؤولة عن التهديدات ودوافعها وقدراتها.

تقييم الأمن

 يساعدكم فريق دارك ماتر ونخبة من المختصين بأمن المعلومات الإلكترونية في تحديد وإدارة المخاطر ونقاط الضعف في بيئاتكم وأنظمتكم الخاصة للتخفيف من حدة المخاطر وحماية البيانات وضمان الامتثال التنظيمي والتوصل إلى إجراءات أمنية معززة.

ويقوم فريقنا من الخبراء ذوي المهارات العالية بإجراء اختبارات الاختراق، وعمليات التدقيق والمراجعات للتطبيقات، والبنية التحتية، والبيانات، والأنظمة الخاصة بكم لتحديد الثغرات والمخاطر. وتساعد هذه الأمور على تحقيق التوازن لقيمة الأصول الخاصة بكم وفق سبل مجدية اقتصادياً. نحن نحدد مدى خطورة الثغرات لديكم، ونقدم توصيات فعالة من حيث التكلفة والتي من شأنها أن تخفف حدة هذه التهديدات، ونتيح لكم الاستفادة من خبرتنا في مجال تطبيق هذه التوصيات والتدابير المضادة.

وتعتبر هذه التقييمات ذات فائدة كبيرة في إطار تقييم فعالية الآليات الدفاعية، فضلاً عن التزام المستخدمين النهائيين بالسياسات الأمنية.

ويشمل هذا الحل على:

  • الامتثال التكنولوجي: لمحة سريعة وفعالة عن خاصيات الامتثال الأمني المؤسسي تحافظ على الامتثال مع اللوائح التنظيمية ومتطلبات معايير القطاع.

  • تقييم نقاط الضعف: خطوات استباقية لتأمين البيئة الخاصة بكم من خلال تحديد ومعالجة المخاطر الأمنية المعروفة قبل أن يستغلها المهاجمون.

  • اختبار الاختراق: تقدم دارك ماتر محاكاة لهجمات حقيقية على مستوى الشبكة والتطبيق واللاسلكي والهندسة الاجتماعية لإظهار مستوى الأمن الذي تتمتع به الأنظمة الرئيسية والبنية التحتية لمؤسستكم.

  • أمن التطبيق: تعمل استعراضات الشيفرة الديناميكية (بيضاء)، والساكنة (سوداء)، والمصدرية على تحديد الثغرات الحرجة في التطبيقات كحقن SQL، والبرمجة النصية عبر الموقع (XSS)، وإغراق ذاكرة التخزين المؤقت، وحالات الخطأ التي لم تتم معالجتها، والأبواب الخلفية المحتملة.

وتتضمن التقارير الفنية والتنفيذية توصيات لتخفيف أو معالجة الأصول الضعيفة لتحسين كفاءة عمليات تكنولوجيا المعلومات، ويمكن أن تساعد تقارير المخاطر المصنفة على قياس مدى فعالية الأمن وتوفير تغذية راجعة حاسمة الأهمية بالنسبة لاستراتيجية أمن الأعمال.

الاستجابة للحوادث

قد تؤدي الحوادث الأمنية والاختراقات وأي انقطاعات في أداء الخدمات أو التطبيقات إلى خسائر مالية مباشرة وتهديد مكانة المؤسسات،، وإضعاف ولاء العملاء، وانتشار صورة إعلامية سلبية، والتسبب بغرامات وعقوبات كبيرة. يمكن لكل هذه الأمور أن تحدث، بل أنها مؤكدة الحدوث.

ويمكن أن تؤدي هذه الأعمال للكشف عن البيانات وتسريب مواد حساسة، وإشاعة معلومات خاطئة، وتضرر المكانة والسمعة، وفقدان الثقة. وبالطبع، يمكن لهذه الأعمال أن تؤثر على عائدات الشركات. وبحسب شركة ’بي دبليو سي‘، ازداد مجموع الخسائر المالية التي تعزى إلى الثغرات الأمنية بنسبة 34% خلال عام 2014 قياساً بعام 2013، في حين ازداد عدد المؤسسات التي سجلت خسائر مالية بقيمة 20 مليون دولار أو أكثر بنسبة 92%.

وأشارت دراسة حديثة أجريت من قبل معهد ’بونيمون‘ (2014 دراسة تكاليف خروقات البيانات: دراسة تحليلية عالمية) إلى بلوغ متوسط تكاليف خروقات البيانات على الشركة المتأثرة قيمة 3.5 مليون دولار أمريكي في الوقت الراهن. ووصلت التكاليف المرتبطة بخروقات البيانات المستهدفة التي وقعت خلال عام 2013 إلى 148 مليون دولار بحلول الربع الثاني من عام 2014.

ولا زالت المؤسسات التجارية تعاني من سوء التجهيز والاستعداد لحوادث الأمن الإلكتروني، حسبما أوضحت دراسة حديثة أجراها ’معهد بونيمون‘ حملت عنوان ’اندفاع ما بعد الخروقات‘. وبحسب الدراسة، صرحت نسبة 41% فقط من الشركات عن امتلاكها للمعدات والطواقم والتمويل اللازم للحيلولة دون حدوث الخروقات، في حين أشارت نسبة 39% من الشركات إلى قدرتها على تقليل الأضرار في حال تعرضت للخروقات.

وتسمح خدمات الاستجابة للحوادث الإلكترونية من دارك ماتر للمؤسسات بمعالجة الحوادث عند حدوثها، وإملاء النتائج وفقاً لشروطها، وليس لشروط المهاجمين من خلال إطار العمل أو التخطيط والممارسة والجاهزية والاسترداد. وتساعد دارك ماترالمؤسسات على الاستعداد للحوادث وفق الطرق التالية:

  • جاهزية الحوادث الإلكترونية: استعراض شامل لقدرات الاستجابة للحوادث في مؤسساتكم يضمن جاهزية وفعالية الطواقم والعمليات والتقنيات.

  • الاستجابة الحرجة/ في حالات الطوارئ: يمكن لفريقنا المكون من نخبة أخصائي الاستجابة الميدانية، والمتخصصين في مجال البرمجيات الخبيثة، ومحللي الأدلة الجنائية، تنفيذ إجراءات فورية للمساعدة على احتواء وتخفيف آثار الهجوم على النظام الحاسوبي لمؤسستكم.

  • إدارة الحوادث: إدارة متكاملة للحوادث من تحديد الحوادث إلى معالجتها مع جميع الأطراف المعنية في جميع الأوقات.

  • الأدلة الجنائية الرقمية: توفر مجموعتنا الشاملة من خدمات التحقيقات الرقمية قدرة مفصلة وشاملة للتحقيق في الحوادث الإلكترونية ومعالجتها.

الدّفاع النّشط

تمثل شبكة معلومات الأعمال ومكافحة التجسس والمعروفة باسم "عمليات النسلّل المحدودة" محور عروضنا من أنظمة الدفاع وحماية الشبكات الإلكترونية. وتمثل هذه العمليات ذروة أبحاث الأمن والتكنولوجيا ووعي الأشخاص والوعي بالظروف.

وبالاعتماد على المعلومات التي توفرها فرق الاستجابة للطوارئ الحاسوبية (CERTS)، والمؤسسات البحثية والأكاديمية الرائدة، ومراكز طوارئ الإنترنت حول العالم، نقوم بتقييم الاتجاهات والتطورات المستجدة في مجال الجريمة الإلكترونية لمساعدتنا على فهم متجهات التهديدات، وسيناريوهات الهجمات، والمواقع الجغرافية للهجمات. كما نقوم بتحليل أساليب الهجمات والمجرمين الإلكترونيين الذين يقفون ورائها، وذلك من خلال استخدام هذه المعلومات لابتكار استجابات تصحيحية على المدى القصير أثناء قيامنا ببناء قدرات صمود الشبكات على المدى الطويل لعملائنا.

ويتم نشر هذه المعلومات ضمن دارك ماتر من خلال ’مجتمع المصالح المشتركة‘ الداخلي. ويعمل هذا المجتمع عبر جميع أقسام  دارك ماتر، حيث يقوم باستيعاب وتدقيق وتوزيع معلومات استخبارية إلكترونية آنية من جميع أنحاء العالم إلى فرقنا الأساسية العاملة، على سبيل المثال، في مجالات الحوكمة أو التجارة أو المشاريع الخاصة. وبهذه الطريقة، يمكننا ضمان حصول فرقنا المتخصصة على التحديثات والتنبيهات اللازمة لتعزيز مناعة عملائنا ضد الهجمات الإلكترونية.
ويشتمل هذا الحل على:

  • تقييم الهندسة الاجتماعية: تقييم قدرات شركاتكم على الحماية ضد الولوج غير المصرح به المادي أو الظاهري، وذلك باستخدام القرصنة البشرية.

  • البرمجيات الخبيثة والهندسة العكسية: كشف التهديدات الأكثر تطوراً واستمراريةً، والتهديدات الضارة بالإنسان من خلال تفكيك حمولات البيانات على الحواسيب الشخصية والمحمولة والخوادم والهواتف المحمولة سطراً تلو الآخر

  • معلومات التهديدات المتطورة: من خلال الشراكة مع عمليات دارك ماتر الأمنية وشركائنا؛ نقدم رؤية غنية وآنية ذات قيمة عالية مقترنة بالسياق للتهديدات، والجهات الفاعلة التي تقف خلفها على المستويين الداخلي والخارجي وخصيصاً للأهداف الفريدة، والأصول، ومعرفات الهوية.

  • عمليات السرقة المحدودة: جمع المعلومات الإنسانية غير المباشرة، والإشارات، والمعلومات مفتوحة المصدر، والتحليلات، والتقارير من أجل التحديد والإدارة والمعالجة الاستباقية للتهديدات وفقدان البيانات.

  • الخدمات المتخصصة: تتغلغل قدرات حماية الشبكة الإلكترونية ضمن أكثر البيئات صعوبةً باحثةً عن أي ثغرات. وتعني قدرة دارك ماتر الفريدة على تصميم حلول مخصصة لأعقد المشاكل وأكثرها تطوراً أنكم ستكونون رواداً في المعركة ضد التهديدات والجهات التي تقف ورائها.

خدمات التحقيقات الرقمية

توفر خدمات التحقيقات الرقمية من دارك ماتر تحليلات وتحريات رقمية عالية المستوى والجودة، تتميز بالفعالية مقابل التكلفة لاكتشاف الأدلة الجنائية الرقمية وتحليلها وجمع البيانات واستردادها والحفاظ عليها وقدرات الاستجابة للحوادث الأمنية، فضلاً عن مجموعة متنوعة من الخدمات الاستقصائية والاستشارية التي تستند إلى الوسائط الرقمية والشبكة.

وكونها تعتبر جزءاً من حلول دارك ماتر في مجال الاستجابة للحوادث، توفر خدمات التحقيقات الرقمية مساعدة متخصصة وسرية للعملاء عند حدوث نشاط تكنولوجي غير مصرح أو متوقع في أي موقع. كما يمكن أن يتم تقديم هذه الخدمة طوال اليوم وعلى مدار أيام الأسبوع. وصممت خدمة التحقيقات لتزويد العملاء بقدرات كاملة للاستقصاء الرقمي، واستخدام الخبراء لجمع نماذج رقمية أو غير رقمية من الأدلة.

رقمية أو غير رقمية من الأدلة. ويتكون فريق خدمة التحقيقات الرقمية من مجموعة متخصصة من المحترفين المدربين والمجهزين بأحدث تقنيات الميدان والمختبرات ممن يجمعون مختلف المهارات التي تغطي الجوانب التكنولوجية والقانونية للتحقيقات الرقمية. وتتمثل النتيجة بسجل حافل من النجاحات. وتشتمل بعض أبرز قدرات الفريق على:

  • الأدلة الجنائية الرقمية/ المحمولة:

  • الاستكشاف الإلكتروني: تلبية احتياجات الاستكشاف الرقمي الشامل للشركات والوكالات الحكومية. وتحديد مصادر البيانات واستخراج معلومات مخزنة إلكترونياً من مختلف المصادر؛ تعزيز الأحجام وإجراء عمليات البحث المستهدفة، وتضمين مجموعات البيانات في قواعد بيانات قابلة للبحث وإعداد المخرجات الإلكترونية على النحو المطلوب.

  • استعادة البيانات: إنقاذ البيانات المتعثر الوصول إليها من أقراص التخزين الثانوية أو الوسائط القابلة للإزالة أو الملفات أو تدفق البيانات الشبكية أو الأجهزة المحمولة عندما لا يكون باستطاعة العملاء الوصول إلى البيانات المخزنة بصورة طبيعية.

  • استعادة كلمات المرور: استعادة الوسائط التالفة والمحمية والمشفرة لتقديم الدعم خلال الحوادث والتحقيقات.

 
وبالإضافة إلى ذلك، توفر دارك ماتر عمليات التدقيق والتقييم لجاهزية الأدلة الجنائية وتطوير خطط جاهزية الأدلة الجنائية، وتوفير التدريب ضمن مختلف مجالات الأدلة الجنائية الرقمية، والتي تعتبر في غاية الأهمية بالنسبة لاستراتيجية أمنية فعالة. ويمتلك فريق خدمات التحقيقات الرقمية في دارك ماتر التدريب الاحترافي والمهارات اللازمة لضمان النجاح، وتبرز قوة نتائجهم بفضل أمان وحماية الإجراءات القانونية.
 

خدمة تعزيز مستويات الموظفين

يعتمد نجاح أي مشروع على القدرة على تأمين الموارد من خلال المواهب المتميزة لتنفيذ استراتيجية ناجحة. وباستخدام نهج استراتيجي للتوظيف التكنولوجي، تتمثل مهمتنا بما يتماشى مع مبادرات الأمن الإلكتروني مع أهداف العمل الخاصة بعملائنا.

يحمل موظفو دارك ماتر تصاريحاً أمنية فعالة، إلى جانب أرقى الشهادات في القطاع من أمثال شهادة أخصائي أمن نظم المعلومات المعتمد (CISSP)، وشهادة مدقق نظم معلومات معتمد (CISA)، وشهادة خبير أمن الهجمات المعتمد (OSCE)، وشهادة ENCe، وشهادة اختراق الشبكات (GPEN)، وهم متوفرون على مدار الساعة لتأمين ما تملكونه من الأصول والشبكات. ويمتلك هؤلاء الموظفون المعتمدون، من ذوي الخبرة والمختارون بعناية، طيفاً واسعاً من الخلفيات الشخصية والمهنية ضمن القطاعين العام والخاص في جميع أنحاء العالم.

ونحن نقدم أفضل المواهب في مجال الأمن الإلكتروني حيثما وحينما تحتاجون إليها وطيلة فترة المهمة. ونحن نعمل مع طيف واسع من القطاعات ونبني علاقات مع عملاء ومستشارين جدد كل يوم. وسواء كانت حاجتكم لتوظيف مؤقت، أو انتداب مؤقت، أو توظيف مباشر أو مجرد خدمات استشارية، فإن دارك ماتر تزود مشاريعكم بالعبقرية اللازمة لحماية أمنكم.