دارك ماتر تبرز أ

دارك ماتر تبرز أهمّية درء مخاطر البنيّة التحتية الرقمية في قمة المدراء التنفيذيين لإدارة تقنية المعلومات 2016 في السعودية

·      تسليط الضوء على أهمية الأمن الإلكتروني لدرء مخاطر البنية التحتية الرقمية

·      المملكة لا تزال بين أكبر الدول التي تنفق على تكنولوجيا المعلومات في المنطقة

: أعلنت دارك ماتر، الشركة المتخصصة بالأمن الإلكتروني ومقرها دولة الإمارات العربية المتحدة، عن مشاركتها كشريك رئيسي في "قمة المدراء التنفيذيين لإدارة تقنية المعلومات 2016 في المملكة العربية السعودية، والتي ستقام في فندق ومارينا البيلسان بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، جدة يومي 4 و5 مايو الجاري.

ويتمحور شعار القمة هذا العام حول "التطور في الأوقات الانتقالية"، وستشهد حضور وفد رفيع المستوى من دارك ماتر سيسلط الضوء على أهمية المحافظة على الأمن الإلكتروني لدرء المخاطر، حتى خلال الأوقات الاقتصادية المتغيرة.

ومن المقرر أن يحضر المؤتمر كل من ربيع دبّوسي نائب الرئيس الأوّل لشؤون المبيعات والتسويق وتطوير الأعمال، وستيفان برينان النائب الأول لشبكة الدفاع الإلكتروني، حيث سيناقشان مجموعة من القضايا الهامة مثل "مواجهة التهديدات المعروفة" من منظور الأمن الإلكتروني، إضافة إلى تسليط الضوء على الأهمية أمن البنى التحتية الوطنية في المجتمعات الحديثة خلال جلسة نقاش بعنوان "خبرة المواطن: المعايير الجديدة للحكومات".

يذكر أنّ المملكة العربية السعودية لا تزال من أهم أسواق تكنولوجيا المعلومات في المنطقة، حيث من المقرر أن تتصدر المملكة قائمة أكبر الدول انفاقاً في هذا المجال بما يبلغ نحو 14 مليار دولار وفقاً لأبحاث IDC. كما أظهرت الأبحاث أيضاً أن أحد الأسباب الرئيسة للتحول الرقمي هو ظهور مفهوم "إنترنت الأشياء" الذي تؤمن دارك ماتر بأهمية حمايته من التهديدات الإلكترونية للاستفادة الكاملة من سرعة الاتصال، ما يعود بالفائدة على الدول والشركات والأفراد على السواء.

وتعليقاً على هذه المشاركة، صرح فيصل البناي، الرئيس التنفيذي لشركة دارك ماتر قائلاً: "تتطلع دارك ماتر لتسليط الضوء على أهمية الأمن الإلكتروني للبنى التحتية الوطنية ونمو الاقتصادات الحديثة. وستكون المناقشات ذات صلة أكثر بالمملكة العربية السعودية نظراً للاستثمارات الضخمة المطروحة على البنية التحتية خلال العقود الماضية، وكيف هي بحاجة اليوم إلى تحقيق التوازن بين تأمين والاستفادة من البنى التحتية مع انخفاض أسعار النفط العالمية وتقليل الميزانيات المترتب عليها."

وأضاف البناي: "رسالتنا في دارك ماتر واحدة. هناك حاجة ماسّة لتأمين الشبكات الرقمية من التهديدات الأمنية الإلكترونية المتنامية بانتظام من حيث التأثير. لقد زادت كلفة "الرقمنة" أيضاً من كمية التهديدات، لذا يجب على الدول والشركات والأفراد النظر في دمج الأمن الإلكتروني لدرء المخاطر تحسباً لأية هجمات وإدارتها في حال وقوعها."

تشكّل قمة المدراء التنفيذيين لإدارة تقنية المعلومات 2016 في السعودية المنصّة المثالية للرؤساء التنفيذيين في مجال تكنولوجيا المعلومات لاكتساب المعرفة حول القضايا التجارية والتكنولوجيا الحيوية. وخلال يومين، تهدف القمة إلى تبادل الخبرات والاتجاهات إضافة إلى استكشاف أحدث تكنولوجيا المتعلقة بالتطور الرقمي في المؤسسات وخلق قيمة للأعمال من خلال استخدام إنترنت الأشياء، وتطوير التعاون لإنشاء نظم إيكولوجية ذكية.

تضمّ دارك ماتر، الشريك المعتمد لدولة الإمارات العربية المتحدة، نخبة من الخبراء الدوليين في مجال الإنترنت، وهم يعملون على تطوير وإدارة ونشر التقنيات الحديثة، والامتثال لدورة حياة أمن الإنترنت في الشركة، باتباع منهجية تتضمن أربع مراحل هي التخطيط، الكشف، الحماية والاسترجاع، وتعزيز حلولها الأمنية للشركات.

وتتطلع الشركة إلى أسواق أوسع من خلال تقديم خدماتها للعملاء في المنطقة وحول العالم، بحيث انها تقدم مجموعة متكاملة من الحلول الأمنية والخدمات إلى المؤسسات التي لها متطلبات أمنية متقدمة، ومنها الحكومات والمؤسسات التي تنفذ أعمال البنى التحتية والشركات الكبيرة.