دارك ماتر تدشن م

دارك ماتر تدشن مركز للبحث والتطوير في تورنتو كندا

 

  • يرتكز المركز على تطوير تكنولوجيا الإتصالات الآمنة
  • إطلاق برنامج توظيفي مكثف لجذب أفضل الكوادر في هذا المجال 

 

أعلنت دارك ماتر، الشركة الدولية المتخصصة بالأمن الإلكتروني ومقرها دولة الإمارات العربية المتحدة، عن تدشين مركزاً للبحث والتطوير في عاصمة مقاطعة أونتاريو تورنتو في كندا. وسيركز المركز على تطوير تكنولوجيا الاتصالات الآمنة التابعة لدارك ماتر بالتعاون مع مركز البحث والتطوير التابع لها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أنشأت دارك ماتر مقرها الجديد والمزود بالخصائص اللازمة للبحث والتطوير حيث نجحت الشركة باستقطاب موظفين يتمتعون بخبرة واسعة في صنع المنتجات الآمنة.

وتستمر دارك ماتر في البحث عن أفضل الكوادر الهندسية التي تتمتع بخبرة في مختلف التخصصات والمنصات بما في ذلك الأنظمة المدمجة، والأجهزة المحمولة، والحاسوب، ومنصات الخدمة، وانترنت الأشياء لمركز البحث والتطوير التابع لها في تورونتو. ولا تزال الشركة ملتزمة بجذب أفضل الكوادر العاملة في هذا المجال والتي من شأنها أن تساهم في تحقيق أهدافها والتي ترتكز وبشكل أساسي على أن تكون شركة متخصصة بالأمن الإلكتروني مقرها دولة الإمارات العربية المتحدة، مع تقديم منتجات وخدمات يجري تطويرها وشحنها عالمياً.

وتعليقاً على تدشين مركز البحث والتطوير، قال فيصل البنّاي، الرئيس التنفيذي لدارك ماتر: "يعد هذا المركز انجاز هام للكشف عن رؤية ومهمة دارك ماتر لتقديم حلول نهائية لحماية البنية التحتية الوطنية والتجارية من التهديدات الإلكترونية. لقد تم توظيف أفضل الكوادر والخبرات في تورونتو للعمل في مركز مصمم على أكمل وجه. نحن نؤمن بأن جهودهم توازي الخبرات الدولية التي نجذبها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسنتمكن من خلال توحيد تلك الجهود تقديم خبرة لا مثيل لها في الأمن الإلكتروني على الصعيد العالمي."

تقدم حلول دارك ماتر للاتصالات الآمنة الفرصة للحكومات والشركات المهتمة بالأمن في المنطقة وخارجها لنشر واستخدام حلول متقدمة إقليمياً وعالمياً.

ومن جانبه قال يوجين شين، مدير شركة دارك ماتر في كندا: "نحن مسرورون جداً لانتقالنا إلى المقر الجديد ومواصلة العمل لتقديم حلول مبتكرة للمشاكل الصعبة. تجلب دارك ماتر نهج جديد للأمن الإلكتروني يضمن الحماية والحلول النهائية. إن العمل الذي نقوم به في تورونتو في بالغ الأهمية لتلك الجهود، وذلك نظراً لأهمية تأمين البيئات الآمنة في عالمنا المتصل ببعضه البعض."

تضمّ دارك ماتر، الشريك المعتمد للحكومات والمؤسسات، نخبة من الخبراء الدوليين في مجال الإنترنت، وهم يعملون على تطوير وإدارة ونشر التقنيات الحديثة، والامتثال لدورة حياة أمن الإنترنت في الشركة، باتباع منهجية تتضمن أربع مراحل هي التخطيط، الكشف، الحماية والاسترجاع، وتعزيز حلولها الأمنية للشركات.

تتطلع الشركة إلى أسواق أوسع من خلال تقديم خدماتها للعملاء في المنطقة وحول العالم، وتقدم الشركة مجموعة متكاملة من الحلول الأمنية والخدمات إلى المؤسسات التي لها متطلبات أمنية متقدمة، ومنها الحكومات والمؤسسات التي تنفذ أعمال البنى التحتية والشركات الكبيرة.