دارك ماتر تسلط ا

دارك ماتر تسلط الضوء على أهمية الأمن الإلكتروني خلال

·      مشاركة دارك ماتر كشريك رئيسي للقمة التي تستقطب قادة التكنولوجيا والمدراء التنفيذيين لتكنولوجيا المعلومات من مختلف أنحاء المنطقة

·      حضور وفد رفيع المستوى من دارك ماتر يتضمن كل من الرئيس التنفيذي فيصل البنّاي، وستيفان برينان النائب الأول لشبكة الدفاع الإلكتروني، وهارشول جوشي

 

أعلنت دارك ماتر، الشركة المتخصصة بالأمن الإلكتروني ومقرها دولة الإمارات العربية المتحدة، عن مشاركتها كشريك رئيسي في "قمة المدراء التنفيذيين لإدارة تقنية المعلومات في الشرق الأوسط" 2016 (http://www.idcmesummit2016.com)، والتي ستقام في أبراج الإتحاد بالعاصمة أبوظبي من 17 – 18 من شهر فبراير الجاري.

وستشهد القمة حضور وفد رفيع المستوى من دارك ماتر يتضمن كل من فيصل البنّاي، الرئيس التنفيذي، وستيفان برينان النائب الأول لشبكة الدفاع الإلكتروني، وهارشول جوشي نائب رئيس أول في الحكومة الالكترونية وإدارة المخاطر والامتثال وغيرهم.

ومن المقرر أن يشارك ستيفان، والذي يتمتع بخبرة تفوق الـ25 عاماً في مجال الأمن الإلكتروني الدولي في مختلف المؤسسات والحكومات، كمتحدث رسمي في "قمة المدراء التنفيذيين لإدارة تقنية المعلومات في الشرق الأوسط" لمناقشة ’الأمن لجميع الأشياء‘ وذلك نظراً لمستقبل التحولات الرقمية، والحكومات، والبنى التحتية المتقاربة، والشركات المتنقلة التي من شأنها أن تصنع بيئات لحياة أفضل وأكثر استدامة.

وسيناقش هارشول جوشي، خلال اليوم الأول من القمة، "الأمن الإلكتروني في عالم انترنت الأشياء" حيث سيعرض خبرته التي تتجاوز  20 عاماً في مجالات التكنولوجيا السحابية، والامتثال التنظيمي، والأمن الإلكتروني، والحوكمة، والمخاطر، والتدقيق الداخلي والخصوصية.

وتعليقاً على المشاركة قال فيصل البنّاي، الرئيس التنفيذي لدارك ماتر: "إنه لمن دواعي سرورنا المشاركة في هذه القمة تجمع بين أكثر من 150 من كبار الخبراء في مجال تكنولوجيا المعلومات، وتعد إحدى أبرز الفعاليات في هذا المجال وذلك لكونها تجمع بين حضور رفيع المستوى يمثل الجهات التي ترغب دارك ماتر بالعمل معها فيما يتعلق بالأمن الإلكتروني والنشاط الاقتصادي اليوم."

وأضاف: " في الماضي كان ينظر لأدوار الرئيس التنفيذي للمعلومات والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا كتكملة لنجاح أي المشروع. اليوم تغير هذا النمط من التفكير حيث تمكنا من اثبات أهمية دورهم كعنصر أساسي للنجاح المتواصل للأعمال. ومن منظور دارك ماتر فإننا ندرك أهمية المناقشات والإستراتيجيات المتعلقة بالأمن الإلكتروني والخسائر المحتملة التي قد تحدث في غيابها."

وستستغل دارك ماتر مشاركتها لعقد محادثات رفيعة المستوى مع كبار مسؤولي تقنية المعلومات من مختلف القطاعات بما في ذلك النفط والغاز، القطاع العام وقطاع الاتصالات، والخدمات المالية، وذلك بهدف وضع السياقات والمتطلبات المتعلقة بالأمن الإلكتروني لقطاعات محددة.

تضمّ دارك ماتر، الشريك المعتمد لدولة الإمارات العربية المتحدة، نخبة من الخبراء الدوليين في مجال الإنترنت، وهم يعملون على تطوير وإدارة ونشر التقنيات الحديثة، والامتثال لدورة حياة أمن الإنترنت في الشركة، باتباع منهجية تتضمن أربع مراحل هي التخطيط، الكشف، الحماية والاسترجاع، وتعزيز حلولها الأمنية للشركات.

تتطلع الشركة إلى أسواق أوسع من خلال تقديم خدماتها للعملاء في المنطقة وحول العالم، وتقدم الشركة مجموعة متكاملة من الحلول الأمنية والخدمات إلى المؤسسات التي لها متطلبات أمنية متقدمة، ومنها الحكومات والمؤسسات التي تنفذ أعمال البنى التحتية والشركات الكبيرة.